قناة إسطنبول الجديدة… مشروع العصر

قناة إسطنبول الجديدة… مشروع العصر

قناة إسطنبول الجديدة هي مجرى مائي موازي لمضيق البوسفور، على بعد 30 كيلو متراً منه في اتجاه الغرب.

وفي العام 2011م أعلن رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء حينها، عن مجموعة من المشروعات العملاقة، التي تهدف إلى زيادة الناتج المحلي، مثل مشروع مطار إسطنبول الجديد، ومد طريق بري بطول الغابات الواقعة على ساحل البحر الأسود وصولاً للمطار الجديد، بهدف جلب البضائع من أوروبا وآسيا.

وكذلك أكبر مدينة طبية في أوروبا، وأكبر حديقة نباتية في أوروبا، ولكن ذلك كله لا يضاهي المشروع العملاق (قناة إسطنبول الجديدة).

جغرافيا القناة:

تمتد قناة إسطنبول الجديدة غرب مدينة إسطنبول، لتصل البحر الأسود ببحر مرمرة، بطول 45 كم، وعمق 25 كم، وعرض 400 متر ويصل في إحدى النقاط إلى كيلو متراً واحداً.

وتبدأ القناة من بحيرة كوتوشك تشكمجه الطبيعية في بحر مرمرة، إلى الغرب من إسطنبول وصولاً للبحر الأسود.

3 جسور على مضيق البوسفور، يقابلها 10 جسور على قناة إسطنبول الجديدة.

قناة إسطنبول الجديدة نقلة بحرية:

سيخفف مشروع قناة إسطنبول الجديدة من الضغط على قناة البوسفور التي تعتبر من أكثر الممرات المائية ازدحاماً، وتشهد كثافة ملاحية هي الأعلى في العالم.

مميزات وفوائد قناة إسطنبول الجديدة:

1 تعزيز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية.

2 التخفيف من حركة السفن في مضيق البوسفور.

3 التقليل من الأضرار التي تيعثها ناقلات النفط والسفن الناقلة للمواد الخطيرة.

4 إزالة الأبنية العشوائية الواقعة على المسار.

5 مشروع صديق للبيئة.

 

تركيا تحول أتربة حفريات القناة إلى جزيرة!

من المزمع أن تستخدم أتربة حفريات القناة في بناء جزر صناعية في بحر مرمرة، كما وستستخدم في ملء الحفر الموجودة في مناجم الفحم، وبناء مناطق استجمام أيضاً.

 

تقنيات حديثة في بناء قناة إسطنبول الجديدة:

من خلال التخطيط لمشروع قناة إسطنبول الجديدة، تبين أن القناة لن تتعرض لأي آثار سلبية جراء احتمال المد البحري الزلزالي، وقد أُخذ بعين الاعتبار إحصائيات هبوب الرياح لـ 25 عاماً قادماً، كما تمت دراسة العواصف والموجات البحرية العميقة في البحر الأسود وبحر مرمرة، وبذلك تم تصميم المخطط بحيث لا تتأثر ضفتا القناة بالأمواج الناجمة عن مرور السفن في الممر، بالإضافة لبناء القناة بطرق إنشاء وتقنيات حديثة وفريدة.

 

المعارضة التركية لقناة إسطنبول الجديدة… هل هي وجهة نظر؟

ينتقد الكثيرون لمشروع قناة إسطنبول الجديدة، والتي تعتبر حلم يسعى إلى تحقيقه الرئيس رجب طيب أردوغان، متذرعين بعدة أسباب ونتائج ستسببها القناة:

1 ترى أن قناة إسطنبول الجديدة تهدد النظام البيئي والمناطق الأثرية حول القناة.

2 ستحول المنطقة الأثرية في إسطنبول إلى جزيرة.

3 الحفر سيخل بتماسك التربة على الجانبين.

4 إلحاق الضرر بمخزون المياه الجوفية.

5 قد تسبب انهيارات أرضية وحدوث زلازل.

6 قطع أشجار الغابات في الشمال عند البحر الأسود سيحد من مستويات الأكسجين في المياه ويزيد الملوحة.

7 التأثير على توازن الحياة البحرية، وانتشار رائحة الماء العفن في هواء إسطنبول.

8 زيادة تعداد سكان مدينة إسطنبول، بسبب الاستثمارات حول القناة.

9 التكلفة الضخمة للمشروع ستشكل عبئاً على اقتصاد البلاد.

 

السياحة وقناة إسطنبول الجديدة:

بالتأكيد سينشط قطاع السياحة وقطاع الاستثمار، بمجرد الانتهاء من قناة إسطنبول الجديدة وافتتاحها، بالإضافة للعديد من القطاعات التجارية وغيرها، كل ذلك سيؤثر ايجاباً في الاقتصاد التركي.

وبالطبع إن كانت مخاوف المعارضة حقيقية على أرض الواقع، لما اتخذت الرئاسة قراراً بإنشاء القناة بعد العديد من الدراسات في مختلف المجالات، وبخاصةً في فترة

img

Basem Hawasli

الوظائف ذات الصلة

تأمين الزلازل في تركيا

ما هو تأمين الزلازل في تركيا؟ هو عبارة وثيقة تأمين ضد...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

لماذا الاستثمار العقاري في تركيا؟

يتساءل البعض عن سر اختيار تركيا للاستثمار، بالرغم من...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

الجنسية التركية… بين الفوائد والعيوب

تعتبر تركيا وجهة السياحة الأولى للأجانب وبخاصةً...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

اشترك في النقاش

Message Us on WhatsApp