جسر البوسفور… شريان اسطنبول

جسر البوسفور… شريان اسطنبول

جسر البوسفور هو أحد الجسور الثلاثة المعلقة فوق مضيق البوسفور في إسطنبول، ويربط القسم الآسيوي بالقسم الأوروبي.

ويعتبر جسر البوسفور رابع أطول جسر معلق في العالم، وتعود فكرة بنائه إلى العصور القديمة.

ويعبر مارثون إسطنبول الأوروبي الآسيوي العابر للقارات جسر البوسفور في طريقه من آسيا إلى أوروبا، في شهر أكتوبر من كل عام، ويُغلق حينها الجسر أمام حركة المركبات.

وفي الـ 15 من تموز في عام 2016، تم تغيير اسم الجسر رسمياً إلى جسر شهداء 15 تموز، وذلك تخليداً لذكرى شهداء الانقلاب.

ويعتبر جسر البوسفور لوحة معمارية رائعة في إسطنبول، وهو معلم سياحي وتجاري واستثماري هام…

 

السياحة في مضيق البوسفور:

يعتبر مضيق البوسفور مضيق تجاري واستثماري، وسياحي بامتياز حيث يقصده السياح من كل صوب لقضاء وقت مميز.

إذا أردت التجول بين مياه البوسفور عليك أخذ قارب أو السفينة الحكومية، والتي لا تتجه فقط نحو الجانب الآسيوي أو الأوروبي، بل تأخذك إلى برج الفتاة، وقصور السلاطين العثمانيين مثل قصر دولما بهتشة، وقلعة الأناضول وخليج البوسفور.

 

جسر البوسفور… شريان الحياة في إسطنبول:

يبلغ طول جسر البوسفور 1560 متر، ويعتبر شريان الماء والحياة والتجارة والسياحة في إسطنبول.

 

رسوم عبور جسر البوسفور:

ارتفعت رسوم جسر البوسفور في الفترة الأخيرة كما ارتفعت رسوم عبور الطرق السريعة والجسور الأخرى في إسطنبول بنسبة 20%، وذلك منذ شهر أكتوبر لعام 2019م.

وبلغت رسوم العبور لجسر البوسفور كالتالي:

10.5 ليرات تركية للسيارات التي تقل المسافة بين عجلاتها عن 3.20 متراً.

13.5 ليرة تركية للسيارات التي تبلغ المسافة بين عجلاتها أو تزيد عن 3.20 متراً.

29.5 ليرة تركية للسيارات التي ترتكز على 3 عجلات.

 

ظاهرة غريبة في البوسفور!

كظاهرة نادرة على مستوى العالم، ولمرة واحدة فقط من صيف كل عام، تبدل مياه البوسفور لونها من الأزرق الغامق المعتاد إلى اللون الفيروزي النقي.

وهو اللون الذي اشتهر العثمانيون بعشقه، حيث لا تخلو زاوية من زوايا حضارتهم من اللون الفيروزي، لذلك سمي هذا اللون (تركواز) أي الحجر التركي لشدة ظهوره في الحضارة التركية والأبنية والمساجد.

 

سحر الطبيعة في بوسفور إسطنبول:

يمتزج أخضر الجبل بزرقة التركواز الفريدة في البوسفور، مشكلين عالم خاص من البهجة والطبيعة الساحرة.

ترف عليك نسمات الجبل حيناً، ونسمات البحر حيناً آخر، فهناك حيث حديقة اميرجان، التي تحتضن جنة من ألوان الزهور خاصةً في فصل الربيع، وهي من أجمل ما تحتضن ضفاف البوسفور من مباهج الطبيعة.

كما وتنتشر المطاعم والمقاهي على ضفاف البوسفور، بإطلالة ساحرة ومباشرة على المياه الفيروزية.

 

أهم المناطق المطلة على مضيق البوسفور:

منطقة ساريير:

تقع منطقة ساريير في الجزء الأوروبي من مدينة إسطنبول، وهي من المناطق الساحرة التي تطل على مضيق البوسفور.

وتعرف منطقة ساريير بأنها منطقة الأثرياء والفنانين، وتضم العديد من القصور ذات الإطلالة البحرية والتي يعود تاريخها للعهد العثماني.

 

منطقة باشكتاش:

تعتبر من أكثر المناطق التي يقصدها السياح، وتضم عدداً من المطاعم والمقاهي التي يقصدها السياح بإطلالة مبهرة على البوسفور.

بالإضافة إلى قصر دولما بتهشة، والمتحف البحري، وجامع أورتاكوي، والكثير من المعالم السياحية والتاريخية.

 

منطقة اسكودار:

تقع منطقة اسكودار في الجانب الآسيوي من مدينة إسطنبول، وتعتبر من أرقى المناطق السياحية في إسطنبول، وتضم منطقة اسكودار تل العرائس، وبرج الفتاة.

img

admin

الوظائف ذات الصلة

تأمين الزلازل في تركيا

ما هو تأمين الزلازل في تركيا؟ هو عبارة وثيقة تأمين ضد...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

لماذا الاستثمار العقاري في تركيا؟

يتساءل البعض عن سر اختيار تركيا للاستثمار، بالرغم من...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

الجنسية التركية… بين الفوائد والعيوب

تعتبر تركيا وجهة السياحة الأولى للأجانب وبخاصةً...

أكمل القراءة
بواسطة Basem Hawasli

اشترك في النقاش

Message Us on WhatsApp